أهم الأخبار

دع الرؤى تشق حجاب الوقت وتهتف بأعين الناس بأمل الحياة سأطلق الحقيقة بأصوات البسطاء،المغلوبين فالصمت خيانة وماذا سأفعل إذا ما اضعت مفاتيح الأمان خلف مسارب الظلال الباردة وماذا لو طال انتظاري على مقاعد الخريف المصدعة وأنا أغسل عيوني بالسراب بعد ان اضعت دفتر الفصول كنجمة تجلس بتعب تدير ظهرها لجذع القمر تهجر غابة السماء هاربة من مستنقعات الظلمة هي تخاف الجلوس وحيدة كسحابة فوق واحات الصحراء القاحلة لما رمت بها الأيام على مصاطب وجوهنا كم موحش ذلك الإنتظار الذي يتأبط حقائب الرحيل ألسنا بأيدينا قد مزقنا مفاوز الأمل ؟! وكنا قد زرعنا الحقول فرحا وزغاريد

يااانت أيها الجبل السامق قد جعلوك بقايا وطن قاماتنا على وشك الإنحناء وهاا أنا اشعل البخور للأولياء والصالحين وها هو العيد يمرُّ بخلسة وأنا مازلت على مقاعد الخريف أعاتب الوقت فوق رصيف الإنهيار أنتظر الفراشات تحلق ليزهر الربيع ولكن فوق فوضى عارمة .ومن تحت ركام اشلائنا هاهو.. يمزق أصابع الطفولة ويبحث غدا عن قبل فائضة.. وأوجاع عالقة بأجسادنا ونبحث عن الذين في عيونهم تنمو الكهولة وعلى خارطة قلوبهم يسفح الحزن دموعه باحثا عن أولئك المغلقة أرواحهم بلهاث التراب المغمس بالملح صاروا غرباء على ذاكرة العمر

ولكني يا حبيبي !!

أعدك أني سأقتل الإنتظار فأنا لست بخائنة وسأشق حجاب الوقت بصرخاتي الهجائية ضد اللاإنسانية

وأعيد المفاتيح الضائعة وأعيد للطفولة الألعاب والمراجيح التي سرقتها اذرع الغدر

وسأشعل قناديل الأمل وافتح باب النهار …..