أهم الأخبار

لم يستطع الدخول على عروسته في ليلة الدخلة فمات من القهر.. حادثة مؤلمة تهز مصر !

فوجئ أهالي قرية سيلا التابعة لمركز الفيوم بصراخ وعويل بمنزل أحد جيرانهم، فهرع الجميع ليطمئن عليهم، ليتفاجئوا بنبأ وفاة عريس تزوج حديثاً ولم يمر على زواجه سوى أسبوعين، على الرغم من أنّه لم يكن مصاباً بأي مرض، ليصاب الجميع بصدمة وحُزن على وفاته، فيما لا تصدق عروسه وفاته وأصرت على أن تدفن معه.

13 يوماً قضاها الشاب «محمد سيد»، مع عروسه في عش الزوجية، لم يفرح باستقرار زواجه وتحقيق الحُلم الذي ظل يحلم به طويلاً وعانى من أجل تحقيقه كثيراً، لم يكن مريضاً ولم يشتك من ألم، بل كانت صحته في أفضل حال، وفي لحظة خاطفة لفظ أنفاسه الأخيرة في أحضان زوجته، ليتسبب في صدمة وجرح كبير بين أفراد أسرته، فيما رفضت زوجته تركه مصرة أن تدفن معه، وفقا لصحيفة الوطن المصرية.

________________________

شاهد أيضا:

معجزة زيت الزيتون والثوم لتكبير القضيب في 10 أيام.. إليكم الطريقة الصحيحة لتحضير الخلطة واستخدامها

 

طريقة منزلية مثالية لتحضير مزيج الكركم السحري .. رفيقك في ليالي الشتاء الباردة

 

مذيع شهير وضع كاميرات مراقبة سرية في منزله.. وفي الصباح شاهد التسجيلات فأكتشف فضيحة زوجته التي لم يكن يتوقعها!

 

انتبه .. في هذه الحالة يكون الصداع علامة على وجود ورم في المخ!

 

فيديو مذهل يرصد لحظة انطلاق أكثر من 1000 طائرة درونز في سماء الرياض ورسمها صورة الملك وولي العهد.. شاهد

 

هذه المرأة كانت تتألم بشدة وفشل الأطباء في علاجها.. فوضعت كاميرات مراقبة في غرفة نومها لمعرفة ما ينغص عليها نومها وينكد حياتها.. وعند شاهدت الفيديو في الصباح أكتشفت مفاجأة صادمة لم تخطر على بآل أحد!

 

دراسة علمية تكشف عن مشروب مذهل يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة!

 

لماذا طلق رشدي أباظة عروسته المطربة صباح في ليلة الدخلة؟ شقيقته تكشف السر الذي يجهله الكثير من الناس

 

ما الذي يجعل تليجرام أكثر تفضيلًا من واتس آب؟

 

لأنه أخفى عنها سرا خطير.. عروس تفضح عريسها في ليلة الدخلة وتنتقم منه بطريقة صادمة جعلته يبكي أمام الجميع!

________________________

وقال حمادة عُمر أقرب صديق للمتوفى وخال عروسه، أنّ العريس الراحل محمد سيد محمد كان أكثر من أخ بالنسبة له، فهم يعملون معاً في مجال المعمار منذ أعوام طويلة، لدرجة أنّه زوّجه ابنة شقيقته من شدة حبه له، ولطيبته وأخلاقه العالية، موضحاً أنّه قبل حفل الزفاف بأيام فوجئ بالعريس الراحل يخبره أنّه يشعر بخنقة شديدة، وكأنّ هناك أحداً يطبق بيديه بشدة على رقبته، فكان يخبره أنّه متوتر بسبب استعداده للزفاف.

 

وكشف «عُمر»، أنّه في يوم الزفاف لم يتمكن العريس من الدخول بعروسه، وكأنّ شيئاً ما كان يعوقه، وكان يقول أنّه يشعر بأنّ هناك من يمسك به ويشد جسده ويخنقه، وبدأ يفقد القدرة على تحريك يديه وقدميه، موضحاً أنّهم ذهبوا به إلى المستشفى وخضع لعدة فحوصات وأجرى العديد من التحاليل والأشعة ولكن كل الأطباء أجمعوا على أنّه سليم وليس هناك أي شيء خاطئ.

وأوضح أنّ الأطباء طلبوا منهم اللجوء لأحد الشيوخ بهدف الرقية الشرعية، لشدة استغرابهم من حالته خصوصاً أنّه غير مصاب بأي مرض، وبالفعل توجهوا إلى المنزل وأحضروا شيوخ قرأوا له القرآن، وقالوا أنّه مسحور، ولكنّه لفظ أنفاسه الأخيرة فجأة.