أهم الأخبار

أشهر عانس في السينما المصرية.. شنقت نفسها بالخطأ وتحققت فيها نبؤة صديقها الفنان الشهير!

الفنانة الراحلة زينب صدقي والتى أشتهرت بأدوار الام , اسمها الحقيقي ميرفت عثمان صدقي , ولدت يوم 15 أبريل عام 1895 , تنتمى لأصول تركية ,تزوجت مرة واحدة لمدة 6 شهور ولم تتزوج بعدها وفضلت أن تعيش لفنها وجمهورها , وتبنت الطفلة كوثر حسن عباس أبنة احد العاملين فى الاوبرا وعرفت فيما بعد باسم ميمى صدقي .

 

________________________

شاهد أيضا:

معجزة زيت الزيتون والثوم لتكبير القضيب في 10 أيام.. إليكم الطريقة الصحيحة لتحضير الخلطة واستخدامها

 

طريقة منزلية مثالية لتحضير مزيج الكركم السحري .. رفيقك في ليالي الشتاء الباردة

 

مذيع شهير وضع كاميرات مراقبة سرية في منزله.. وفي الصباح شاهد التسجيلات فأكتشف فضيحة زوجته التي لم يكن يتوقعها!

 

انتبه .. في هذه الحالة يكون الصداع علامة على وجود ورم في المخ!

 

فيديو مذهل يرصد لحظة انطلاق أكثر من 1000 طائرة درونز في سماء الرياض ورسمها صورة الملك وولي العهد.. شاهد

 

هذه المرأة كانت تتألم بشدة وفشل الأطباء في علاجها.. فوضعت كاميرات مراقبة في غرفة نومها لمعرفة ما ينغص عليها نومها وينكد حياتها.. وعند شاهدت الفيديو في الصباح أكتشفت مفاجأة صادمة لم تخطر على بآل أحد!

 

دراسة علمية تكشف عن مشروب مذهل يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة!

 

لماذا طلق رشدي أباظة عروسته المطربة صباح في ليلة الدخلة؟ شقيقته تكشف السر الذي يجهله الكثير من الناس

 

ما الذي يجعل تليجرام أكثر تفضيلًا من واتس آب؟

 

لأنه أخفى عنها سرا خطير.. عروس تفضح عريسها في ليلة الدخلة وتنتقم منه بطريقة صادمة جعلته يبكي أمام الجميع!

________________________

عرفت الفنانة زينب صدقى بالوسط الفني بـ "قمر الزمالك" وكانت أشهر كلماتها : "الارستقراطية التي أعيش فيها لا تعني أنني أتمتع بالثراء ، فأنا لا أملك إلا الستر , أنا لست ثرية ولكنى أحب أعيش عيشة الملوك .

تعرضت زينب صدقى لحادثة على خشبة المسرح كادت ان تفقدها حياتها أثناء تجسيد مشنق " الشنق " فى مسرحية "أحدب نوتردام" والتي كان ضمن أحداثها فتاة تقوم بشنق نفسها في نهاية القصة، وكان يتم الاستعانة بخدعة لوهم الجمهور أنها يتم شنقها بالفعل , ولسوء الحظ فشلت الخدعة لأسباب ميكانيكية وكادت أن تشنق بالفعل وليس مجرد تمثيل .

حصلت الفنانة على جائزة الجدارة للفنون من مصر، ثم جائزة الرواد فى الاحتفال باليوبيل الذهبي للسينما المصرية من جمعية الفيلم.

الفنانة زينب صدقى تربطها علاقات صداقة قوية بزملاءها الفنانين وحياتها مليئة بالمواقف الأنسانية نذكر منها حرصها على توديع الفنانة فردوس محمد صديقتها المقربة بعد رحيلها واصرت على تغسيلها بنفسها .

وكانت تربطها علاقة صداقة قوية بالفنان الراحل سليمان نجيب امتدت لاكثر من 20 عاما .

يوم 15 يناير سنة 1955 ذهبت "زينب" لـ "سليمان" وهي متأثرة جدا ولديها شعور مؤكد بأنها ستموت قريبا بسبب ماتراه من أحلام ترى فيها الموت يوميا , فتشائمت من هذه الأحلام وشعرت بدنو أجلها , وسألها سليمان نجيب عن سبب مجيئها فأخبرته بأنها تريد أن تعطيه وصيتها !

"نجيب" أخد الموضوع بـ تريقة، وقال لها: (معقول يازينب إنتي جايه لي مرعوبه عشان كده.. إزاي ده العمر واحد.. ده إنتي شكلك اللي هتعمري فينا وإحنا إللي هنموت)، وأكمل التهريج لكى يخفف عنها ويخرجها من حالة الاكتئاب التى سيطرت عليها , ولكنها أصرت على طلبها ويوافق على استلام وصيتها , وبالفعل وافق نجيب بعد الحهاها .

وفي 18 يناير بعدها بـ 3 أيام من لقائهما توفي "سليمان نجيب" بدون أى تعب أو أمراض، وانهارت "زينب" فور سماعها الخبر وأمضت فى العناية المركزة 15 يوما ,

ومن المفارقات الغريبة إن زينب صدقى تحققت فيها نبوءة "سليمان" وامتد عمرها حتى قاربت 98 سنة , وقضت باقى عمرها فى دار المسنين بعد أعتزالها الفن حتى وفاتها .

رحلت زينب صدقى فى مايو سنة 1993 وهى الفنانة الأطول عمرا فى جيلها من الفنانين.